hestory.edu.net

اهلا
hestory.edu.net

hestory.ahlamontada.net

مرحبا بالأعضاء الجدد والقدامى
ادارة المنتدى تتمنى لكم قضاء وقت سعيد

المواضيع الأخيرة

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    زلزال هاييتى: مقتل ٥٠ ألف شخص.. وتوقعات بارتفاع الحصيلة إلى ٢٠٠ ألف

    شاطر
    avatar
    khaled
    Admin

    عدد المساهمات : 461
    نقاط : 881
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 09/08/2009
    العمر : 27
    الموقع : جديلة

    زلزال هاييتى: مقتل ٥٠ ألف شخص.. وتوقعات بارتفاع الحصيلة إلى ٢٠٠ ألف

    مُساهمة من طرف khaled في الإثنين يناير 18, 2010 5:10 am

    كتب عواصم ـ وكالات الأنباء ١٧/ ١/ ٢٠١٠

    «رويترز»
    عامل يلقى جثة فى مشرحة المستشفى العام بمدينة بورت او برانس أمس
    أعلن رئيس الوزراء الهاييتى جان ماكس بيلريف أنه تم انتشال ١٥ ألف جثة من تحت الأنقاض، وأن ٥٠ ألف شخص قتلوا تحت الأنقاض بينما أصيب ٢٥٠ ألفاً آخرون، مشيرا إلى أن قرابة ١.٥ مليون شخص أصبحوا بلا مأوى، بينما أعلن وزير الداخلية أنطون باين أيمى أن عدد قتلى الزلزال قد يصل إلى ٢٠٠ ألف شخص، مشيرا إلى أنه من المبكرالحديث عن رقم محدد للضحايا.

    وأعرب رينيه بريفال رئيس هاييتى عن شكره للعالم على مسارعته بمساعدة بلاده الفقيرة بعد الزلزال المفجع الذى شبهه بقصف حربى، وقال: «الأضرار التى رأيتها هنا يمكن تشبيهها بالأضرار التى ترونها إذا تعرضت البلاد لقصف لمدة ١٥ يوماً.

    إن الأمر يبدو كما لو كنت فى حرب». وأدى الزلزال الذى بلغت قوته سبع درجات إلى تدمير كثير من بورت او برانس الساحلية الجبلية وإلى انهيار قصر الرئاسة الفاخر ومنزل بريفال أيضا، مما جعله يدير البلاد من مركز للشرطة، مضيفاً وقد علت وجهه ابتسامة ساخرة مشيراً إلى مقر الشرطة القضائية حيث يقيم حاليا «ليس لدى بيت وليس لدى تليفون هذا هو قصرى الآن».

    وسئل عن تكاليف إعادة البناء فقال بريفال «الأمم المتحدة فى وضع أفضل منا لتقييم هذا».

    وقال إن برنامج الأمم المتحدة للتنمية يقدر بأن هناك حاجة لأكثر من ٥٠٠ مليون دولار، داعياً الجهات المانحة إلى تنسيق جهودها بشكل أفضل. ومن جهته، أعلن راجيف شاه رئيس الوكالة الأمريكية للمساعدة فى التنمية (يو.إس.آيد) أن الوكالة قررت تخصيص ٤٨ مليون دولار لتقديم الأطعمة إلى مليونى شخص لعدة أشهر، بينما أعلنت الولايات المتحدة أنها سترسل ١٠ آلاف جندى إلى هاييتى للانتشار على الأرض وفى البحر لتأمين إيصال المساعدات الإنسانية إلى المنكوبين وللسيطرة على الأوضاع على الأرض إذا لزم الأمر.

    وقال رئيس الأركان الأمريكى مايكل مولن إن بلاده قد ترسل المزيد من الجنود إذا استلزم الأمر، كما أرسل الجيش الأمريكى مستشفى عسكرياً وأطباء إلى الجزيرة المنكوبة، وأعلن الجيش الأمريكى أنه أصبح رسميا مسؤولاً عن تشغيل مطار العاصمة الهاييتية بعد اتفاق مع حكومة البلاد على ذلك.

    وفى هذا الإطار، تنوى الأمم المتحدة إعادة نشر ٥ آلاف من جنودها وعسكرييها وشرطييها الموجودين حاليا خارج بورت او برانس فى اتجاه عاصمة هاييتى. وعلى الصعيد نفسه، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون أن الأمم المتحدة أسست مكاتب لتنسيق المهمة الضخمة لمساعدة أبناء هاييتى الذين تضرروا من الزلزال المدمر، فى حين قامت فرق الإنقاذ الدولية بتمشيط بورت أو برانس بحثا عن ناجين.

    ووجه مناشدة من أجل جمع ٥٥٠ مليون دولار كمساعدة عاجلة للدولة التى دمرها الزلزال، وسوف تذهب معظم الأموال المطلوبة بشكل عاجل لتوفير الغذاء والماء والإمدادات الطبية لمساعدة ضحايا الزلزال على الفور، معلنا أنه سيقوم بزيارة هاييتى اليوم (الأحد) لتفقد الأوضاع على الأرض.

    ومن جانبه، حذر الرئيس الأمريكى باراك أوباما من أن هاييتى ستعرف «أياماً صعبة» رغم تدفق المساعدات الإنسانية إليها بعد الزلزال العنيف الذى ضربها، مضيفا أنه سيستقبل خلال ساعات فى البيت الأبيض سلفيه بيل كلينتون وجورج بوش المكلفين بتنسيق المساعدة الأمريكية لهذا البلد.

    ومن جهته، أكد وزير الدفاع الأمريكى روبرت جيتس أنه لم يكن فى مقدور بلاده التحرك بوتيرة أسرع بشأن توصيل مواد الإغاثة إلى هاييتى، مضيفا أن الإسقاط الفورى للمواد الغذائية والماء جوا ربما كان سيؤدى إلى حدوث أعمال شغب.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 5:23 pm