hestory.edu.net

اهلا
hestory.edu.net

hestory.ahlamontada.net

مرحبا بالأعضاء الجدد والقدامى
ادارة المنتدى تتمنى لكم قضاء وقت سعيد

المواضيع الأخيرة

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    القذافى ويهود 4 الجزء الاخير

    شاطر
    avatar
    Ibrahimovech
    الامين المساعد

    عدد المساهمات : 159
    نقاط : 409
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 18/10/2009
    العمر : 28
    الموقع : طلخا

    القذافى ويهود 4 الجزء الاخير

    مُساهمة من طرف Ibrahimovech في الأحد مارس 20, 2011 1:35 am

    Idea Question Exclamation No المرحلة المكشوفة : التطبيع القائم
    اختار القذافي أسلوب التناقض الشيزوفريني الذي يجعله ينتقل من النقيض إلى النقيض دون شعور بأعراض الانفصام السلوكي ... ولذا فقد كان انتقاله من جهة الرفض والصمود والتصدى للصهاينة إلى جبهة الانهيار الكامل أمام مشروعهم انهياراً سريعا .. مثيراً ... مدهشاً .
    القذافي الذي يعرض على كل يهودي خرج من ليبيا مليون دولار تعويضا هو نفسه الذي لبس القفاز الأبيض حتى لا تلمس يداه يد الذين صافحوا اليهود من القادة العرب .. »
    أما الآن فقد اتضح السبب ... القذافي لا يؤمن بالوسطاء ... كان يريد التحدث مع اليهود مباشرة ومصافحتهم يدا بيد ... ! !
    اتضح ذلك بعد سلسلة من الأحداث المتسارعة خلال الأشهر القليلة الماضية في أسرع عملية تطبيع قائم بين اليهود والحكومات العربية ...
    ودعا الصحفية الصهيونية جودت ميلر المشهورة بتعصبها الصهيونى لإجراء مقابلة صحفية لجريدة الهارلد تربيون أبدى استعداده فيها لتطبيع العلاقات مع اليهود والدخول معهم في مشاريع مشتركة واستعداده لتعويض اليهود الليبين بمبالغ مالية
    مجزية .
    استقبال القذافي لروميو فلاح اليهودي من أصل ليبي والاتفاق معه على صفقة تتدخل إسرائيل بموجبها طرفا لفك الحصار عن نظام القذافي مقابل زيارة الليبيين لدولة الكيان الصهيوني في صورة حجاج وهذا ما تم مع احتمال زيارة القذافي نفسه للصهاينة ..
    الدعوة لمؤتمر للأديان السماوية على غرار مؤتمرات السادات التي رافقت الصلح مع اليهود ويدعى خلال هذه المؤتمرات اسرائيليون بارزون منهم عمدة القدم الصهيوني وضباط بارزون في المؤسسة العسكرية الصهيونية .
    فضيحة ابراهام صوفير اليهودي من أصل عراقي وقد اتصل به رئيس الجهاز الإستخباراتى الليبي لمواجهة المشاكل القانونية التي تواجه نظام القذافي لا سيما في الأوساط الشعبية في الغرب ... وصوفير كان يعمل مستشاراً قانونياً لوزارة الخارجية الأمريكية بين عامي 1985 - 1990 وهو الذي صاغ المذكرة الأمريكية التي حددت التهم الموجهة للعقيد القذافي .
    لقد أثار القذافي مشاعر السخط لا سيما خلال زيارة مجموعة المخابرات الليبية للقدس في الوقت الذي كان المسلمون يحجون لبيت الله الحرام ...
    فقد وصلت الخيبة ببعض القوميين لأن يكتب مخاطباً القذافي أمين عام القومية العربية ! قائلا « إن زيارة الحجاج الليبيين للقدس هي فضيحة تعادل زيارة السادات للقدس .
    تلك القدس (1) وهذه القدس (2) ...
    ويحز في النفس أن الذي قام بهذه الخيانة هو الذي كان يقول : » كيف تستمر السفارة الإسرائيلية يوماً واحداً في القاهرة ، ليس في المعقول أن يسير إسرائيلي في شوارع القاهرة مطمئناً مستهتراً.. مش قادرين تذبحوهم .. الأمريكان يذبحون إخوانكم في ليبيا « .
    هذا كان زمن الاستنكار ... واليوم يوم الانكسار .... .
    لقد اتصل مواطن أمريكي بالكاتب الأمريكي الشهير جيم هو غلاند معلقا على المحاولات القذافية للتطبيع مع اليهود قائلاً له : إن فضيحة ابراهام صوفير هي الجزء الصغير الظاهر من جبل الجليد ... وكلما تمعنت في المحاولات الليبية على الساحة ستجد العامل الإسرائيلي » ويعلق الكاتب الشهير ، إن المواطن مصيب تماما
    حيث إن واشنطن تراقب بحذر التحالف الليبي - الإسرائيلي الصاعد « واشنطن بوست 22 / 7 / 93 .
    .. نعم تحالف بين اليهود ... والقذافي الذي يريد إبادة شعبه مرة بالقتل والتصفية الجسدية ومرة بالحصار الاقتصادي ومرة بمصادرة كرامته وحريته ومرة بدعوته للهجرة من بلده علنا ودون حياء ....
    إن لحظة تأمل لهذه المرحلة المقبلة من التحالف الإسرائيلى/ القذافي تجعلنا نقلب صفحات هذا المشؤوم لنفهم طبيعة الرجل فلا نجد أبلغ من خطابه الذي ألقاه في سبتمبر عام 1984 بعد أن أعدم مجموعة من الشباب الليبي في شهر رمضان كما يقول محمد مخلوف » كان حادث شنق المهندس الصادق الشويهدي في 5حزيران قد هز الشعب الليبي حيث شاهدها الناس قبل إفطار رمضان وبعده ...
    وبعد أن تم اقتياد المتهم إلى حبل المشنقة وسط هتافات اللجان الثورية وفي مجمع المدينة الرياضية في بنغازي ... أما خصوصية حادث المهندس الشويهدي فهو أنه بعد إنزاله من حبل المشنقة ونقله إلى المستشفى وجد حياً وأجرى له الأطباء تنفساً صناعياً ، وتم الاتصال بالقذافي لإبلاغه الأمر ، فأصدر أمراً فوريا بالإجهاز عليه وحينما رفض الأطباء القيام بذلك قامت إحدى الثوريات المقربات من القذافي المدعوة (هدى بن عامر) بتنفيذ الأمر بقتله وبرر القذافي عمليات الإعدام العنيفة هذه في خطابه في أيلول (سبتمبر) من العام نفسه قائلا « شفتوا الإعدامات زي السلام عليكم في شهر رمضان ( ! ! ) ولا يهمني في رمضان لا حرام ولا شيء ... ما فيه شىء حرام ما قمنا به عبادة ! !
    نعم إنها قرابين قدمها القذافي لآلهته ..

    فهل نبذل العناء لكي نسأل السؤال الممجوج .. ؟

    من المستفيد من بقاء القذافي « ؟ خصوصاً إذا عرفنا أن التطبيع المتسارع في الأعوام القليلة القادمة يقتضي وجود أمثال هذه الزعامات ، التي أشار نيكسون إلى أن لها أعواماً قليلة أبرز عناوينها وخططها التمكين للمشروع الصهيوني في وسط غابة الدُمى .[/
    size]
    pale [size=24]المرجع: مقالات من مجلة البيان د/ عبد الله سلطان
    عنوان هذا المقال يرجع إلى تصريح أدلى به رئيس وزراء ليبيا السابق السيد مصطفى بن حليم تعقيبا على مذكراته الشخصية التي حملت عنوان: « صفحات مطوية من تاريخ ليبيا السياسي »
    confused Embarassed

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 5:31 pm