hestory.edu.net

اهلا
hestory.edu.net

hestory.ahlamontada.net

مرحبا بالأعضاء الجدد والقدامى
ادارة المنتدى تتمنى لكم قضاء وقت سعيد

المواضيع الأخيرة

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    ومازال الاخوان يعملوا لمصلحة الجماعة

    شاطر
    avatar
    khaled
    Admin

    عدد المساهمات : 461
    نقاط : 881
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 09/08/2009
    العمر : 27
    الموقع : جديلة

    ومازال الاخوان يعملوا لمصلحة الجماعة

    مُساهمة من طرف khaled في الخميس مايو 17, 2012 1:31 am

    بسم الله الرحمن الرحيم



    ما من شك الآن أن جماعة الاخوان المسلمين وذراعها السياسي في مصر ألا وهو الحرية والعدالة قد كشفوا لنا وجوههم الحقيقية التي أرادوا موارتها عن الشعب بعد الثورة ولن أبدأ معكم أيها القراء الأعزاء منذ استفتاء مارس وقصة الاستقرار والتكفير وما إلى آخره من أحداث طوال العام الماضي وموقف الاخوان من تلك الاحداث بل أنتهي بكم يا سادة يا كرام إلى تعليق جلسات مجلس الشعب والتي استمرت لمدة اسبوع بسبب النزاع الذي افتعله المجلس ووقع فيه حزب الحرية والعدالة وقعا أظهره لنا على حقيقته فهناك الكثير من النواب الرافضين للحكومة لم يريدوا سحب الثقة منها لأنهم لا يملكون ذلك ولأنهم يعلمون أن لم يبق على انتخبات الرئاسة سوى أيام قليلة وستتغير الحكومة بإذن الله فقد علمنا أن قرار تعليق الجلسات كان قد تم اتخاذه مسبقا في مجلس شورى الجماعة ثم طلب التصويت ليصوت أعضاء الحرية والعدالة_ وأنصحهم بتغيي اسم الحزب حتى لا يلوثوا هذين المفهومين_ بالموافقة السريعة وكأنهم نواب الجماعة وليسوا نوابا للشعب .

    وبعد ذلك نجد تغيير وزاري في حدود أربع وزارات ترضية للاخوان وليس لمجلس الشعب لتعود الجلسات ويتم تخفيض حدة النزاع بين الحكومة والبرلمان وكأن الاخوان انتصروا وليقوم أعضاء مجلس الشعب بتحويل الاستجوابات إلى طلبات إحاطة فأي حنكة هذه الذي أفرزها المجلس ليدل على أنه من المستحب ألا نطلق عليه مجلس شعب الثورة ولكن نجد له مسمى آخر يدل على أفعاله تلك .

    ولا ينتهي المجلس عند هذا بل يريد أن يعدل في اختصاصات المحكمة الدستورة العليا بمبدأ لما أتغذى عليه قبل ما يتعشى عليا وهذا اعتداء على الديمقراطية التي أثقلوا أسماعنا بترديدها كل فترة وكأنها أي الديمقراطية مطلوب منها أن تتصدر في كل أخطائهم فلن ننسى ما قلتموه عن أول جمعية تأسيسة للدستور أن اليوم عرس للديمقراطية وكأن الديمقراطية أن تلتهم كل شيئ في الفترة الانتقالية أي سوء إدارة هذا أيها الناس .

    ولننتظر الآن ماستسفر عنه انتخابات الرئاسة التي أدخلوا فيها د / محمد المرسي لمحاولة السيطرة على جزء جديد من أجزاء الدولة المصرية وليتم تنصيب أول والي على مصر في ظل خلافة الاخوان المسلمين .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 5:11 pm