hestory.edu.net

اهلا
hestory.edu.net

hestory.ahlamontada.net

مرحبا بالأعضاء الجدد والقدامى
ادارة المنتدى تتمنى لكم قضاء وقت سعيد

المواضيع الأخيرة

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    فرحة لم تدم

    شاطر
    avatar
    khaled
    Admin

    عدد المساهمات : 461
    نقاط : 881
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 09/08/2009
    العمر : 27
    الموقع : جديلة

    فرحة لم تدم

    مُساهمة من طرف khaled في الجمعة مارس 02, 2012 10:21 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم



    تأخذ قضية التمويل الأجنبي في مصر الآن كثير من الجدل بين جموع الشعب بكل طوائفه فبعد أن استشعرنا الفخر لما قامت به النيابة العامة من ضبط مجموعة من الأجانب ( الامريكيين ) واتهمتهم بالعمل ضد مصالح الدولة وبخروجهم عن أساسيات عمل الجمعيات الأهلية ومع سرعة التحقيق في هذه القضية وما سببته من توتر في العلاقات بين مصر وأمريكا شعرنا كمصريين أنه قد آن الآوان لأن نبتعد بهذه البلد من ظل تبعية دامت مدة طويلة تزيد عن ثلاثين عاما.

    فبعد أن ظللنا كل هذه المدة وحكامنا يحنون رؤسهم للولايات المتحدة الأمريكية - عم المصالح المشتركة وإبعاد البلاد عن شبح الحرب مع دولة عظمى - ويقوموا بحرص بالغ بتنفيذ كل مطالب الأمريكان خوفا على أنفسهم ومناصبهم من الزوال ، وجدنا تغيرا مفاجئا بعد هذه القضية فهنا بدأت الصلابة في موقف الجانب المصري ويقابلها تهديدات أمريكية بقطع المعونة الأمريكية عن مصر .

    ونحن هنا كان أكثرنا مع تلك الصلابة للجانب المصري فعلينا أن نمحوا آثار تلك التبعية التي مررنا بها وأخذنا نسمع عن مبادرات في الأواسط المصرية عن خطط بديلة لتعويض تلك المعونة التي تأتي إلينا من الجانب الأمريكي - وما نسى المصريون أن يظهروا خلافاتهم حول تلك المبادرات - لنتجب مهانة لا يصح أن نعود إليها مرة أخرى .

    ولكن تتغير حسابتنا فجأة ونصيح من تلك النشوة بالفخر لنجد أن المتهين من الامريكيين قد حضرت إليهم طائرة عسكرية لتنقلهم خارج البلاد ليشعر الكثير من أهل مصر بأن الرضوخ وإحناء الرؤوس من جانب حكامنا في تلك الأزمة قد عادت مرة أخرى وكأن شيئا لم يكن .

    وحتى لا نغفل تحليلا مسبقا من جانب البعض المواليين لمن نعرفهم أن تلك الاجراء كان هدفه الحرص على تسعين مليون مواطن مصري حتى لا نعرضهم للخطر ونحن غير مستعدين للدخول في حرب مع الولايات الأمريكية في تلك الفترة .

    ونحن كأبناء مصر حفظنا تلك التعليقات وسئمنا منها فيبدو أن هناك من غفل من حكام تلك البلاد أن المصريين هم خير أجناد الأرض ويبدو أن بعد القادة العسكريين عن المعارك وعن الإعداد الجيد للقوات المسلحة قد ساهم في الوصول بتلك الأزمة إلى ما هي عليها الآن .

    ونحن نتمنى من الله تعالى أن يكشف لنا حقائق ما حدث حتى نعرف من يفرط في كرامة هذا البلد .

    والله ولي التوفيق

    خالد الشورى

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 5:13 pm